عن الجمعية

جاءت فكرة إنشاء الجمعية من خمس نساء فلسطينيات لهن باع طويل في العمل السياسي والاجتماعي من خلال الاتحادات والأطر السياسية التي ينتمين إليها وذلك في بداية الانتفاضة الأولى عام 1991 فبعد ثلاثة أعوام على اندلاع تلك الانتفاضة بدأ العنف الذي مارسته قوات الاحتلال الإسرائيلي ينعكس على سلوك الأطفال وتحصيلهم الدراسي ووضعهم النفسي من هنا جاءت الفكرة والتي تلخصت في كيفية إنقاذ أطفال فلسطين كي يعيشوا في ظروف يستطيعون أن يتكيفوا مع بيئتهم في ظل هذه الظروف الصعبة، فكان الاتفاق على إيجاد مكان آمن وهادئ للأطفال بعيداً عن الأجواء النظامية في المدرسة والمناخ الصعب في الشارع والظروف المعقدة في البيت بمعنى أن يجد الطفل متنفساً لطاقاته وإبداعاته وبيئة آمنة للعب الجماعي مع الأصدقاء في ظل تلك الظروف الصعبة وكانت البداية من خلال مركز الشروق والأمل عام 1991